منتديـات الفكـر الحـر ..

مساحة للتعبير عن رأيك بكل حرية لايمنعك الا اخلاقك ودينك وخوفك من الله تعالى
 
الرئيسيةالرئيسية   [google25e3dae [google25e3dae  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
اهلا بكم في منتديات الفكر الحر وحرية التعبير .. نتمنى لكم اقامة طيبة بين ربوع افكار ومشاعر واراء خطتها اقلام بكل صدق .. مرحبا بكم
يارب الى من سواك نشكوا ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس ؟يارب هذا الخنزير واعوانه المجوس عاثوا في البلاد الفساد فخذهم اخذ عزيز مقتدر وانت القوي العزيز انهم لايعجزونك يااالله
اللهم سلط على الخنزير بشار الاسد جند من عندك يسومونه ومن يعينه ويسانده ويؤيده بسفك دماءنا وقتل اطفالنا وتدمير بيوتنا وتهجير عوائلنا وتعذيب شبابنا سوء العذاب يااااااااارب ياااااالله يا قادر ويا مقتدر يارب العالمين
ياااااااااربنا ياجبــــــــــار ...خلصنا من اللخنزير بشاااارِِِ «كلمة حق تشفع لك عند الله يوم القيامه لاتبخل بها اينما تواجدت ولاتخشى الا الله فذلكم الشيطان يخوف اولياءه فلاتكن وليا للشيطان بصمتـــــــــــــــــــــــــــك على جرائم العصابات الاسدية المجوسية فلن تموت الا باجلك الذي قدره الله لك ولو اجتمع اهل الارض والسماء على ان يضروك بشيء ما كتبه الله عليك فلن يضروك كن مؤمننا بما تردده طوال عمرك بانك لن تموت الا بساعتك واصرخ باعلى صوتك بانكار المنكر الذي لم يعد يخفى على احد »
عاشــــــــــــــــــــــــــــت سورية ويسقط بشار الكلب
يا الله نرجو رحمتك يا رب لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأكثر شعبية
اوراق مبعثرة
سيكاره وكأس شاي...وبعض الكلام
(( أسماء الله الحسنى ))
شاركونا بحكمة اليوم ...
تفضل بدعاء لوجه الله تعالى عسى ان يستجاب لك
تفسير الاحلام إبن سيرين
ربَي . . عوضنيّ بمآ هو خيرٌ ممآ خسرت !
كلمات جميله عن التفاؤل بالحياه
ألف ليلة وليلة
طريقة عمل ورود بشريط الستان
لحظة من فضلك
*********
الأمـاكن آه ياسخف الأماكن ، ، لانظرت ، ، ولالقيتك لاتنهدت ، ، وشكيتك ولاأنتهى ليل المولع دون وصلك وأنتهيتك ، ، الأماكن كلهااااا نفس~~الأماكن كلهااااا نفس الأماكن!!!! هــم ، ، وأشـــباح ، ، ومســاكن ، ،..
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سيكاره وكأس شاي...وبعض الكلام
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 12:39 pm من طرف همسات

» الحكم الاسلامي
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 1:25 am من طرف همسات

» ديار ليلى
الإثنين أكتوبر 15, 2018 8:45 pm من طرف همسات

» شاركونا بحكمة اليوم ...
الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 10:58 pm من طرف همسات

» اوراق مبعثرة
الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 7:50 am من طرف همسات

»  من شعر الشافعي
الأحد أكتوبر 07, 2018 5:40 pm من طرف المفكر

» اروح لمين
الأحد أكتوبر 07, 2018 5:31 pm من طرف المفكر

» اين السلفية في عهد سلمان ؟
الأحد أكتوبر 07, 2018 5:24 pm من طرف المفكر

» هل في وسعـي .. أن أختار أحـلامي
السبت أكتوبر 06, 2018 6:46 am من طرف همسات

» اَلـفَقد ...
الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 1:45 am من طرف همسات

» احباب في الله
الجمعة سبتمبر 28, 2018 8:00 pm من طرف همسات

» ماهي اهم الاحداث القادمة
الجمعة سبتمبر 28, 2018 3:39 am من طرف المفكر

تتبع قوقل

شاطر | 
 

 لحظات العودة الى الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سحر الشوق

avatar

عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 24/09/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: لحظات العودة الى الله   الأحد مارس 25, 2012 4:01 pm




السّلامُ عَلَيكُمْ وَرَحمةُ اللهِ وبركاته


يأس.......إحباط......حزن .......ألم....


هموم و هموم تحاصرني


و ضيق يكاد يخنقني


أشعر كأن روحي ستقبض مني


هواء !...هواء أحتاج الى هواء أشعر أني سأختنق !


دموعي تنزل وحدها فترسم خطوطا لامعة على وجهي الذي اصبح ذابلا من شدة التفكير ،

و عيناي اللتان ارتسمت حولهما هالات سوداء من كثيرة السهر...

حياتي تضيع مني


لم أعد أعرف للسعادة طعما و لا للراحة مذاقا


منذ متى ؟؟؟ !


لا أعلم


كل ما أعرفه أني أستيقظ كل يوم و في قلبي هم كبير ، و مضي يومي على مضض و

يأتي الليل الطويل فاضيه ساهرة بالتفكير في شيء او آخر ، ووسط كل هذا أطلق من

حين لآخر ضحكات مع صديقاتي ما هي إلا ضحكات صفراء.

تداري عني أسئلة الآخرين و عيونهم الفضولية التي أشعر بها تكاد تخترقني ...


نعم !!! فأنا الفتاة الجميلة الغنية الذكية ....


لا شيء ينقصني إطلاقا بنظرهم ! فأنا محظوظة للغاية ،

لكن لا أحد يحس بمدى الأسى الذي يعتصر قلبي لسبب و دون سبب .

أشعر أنّ حياتي فارغة


بلا هدف...


استقيظت هذا الصباح باكرا كعادتي ، و لبست ملابس الرياضة و انطلقت للجري ،

كانت نظرات كثيرة تترقبني ، و هذا كان يشعرني بنشوة غريبة ، كانه ارضاء لغروري

الأنثوي ، لكن ذلك الشعور لم يدم سوى لحظة حيث عادة الكآبة لتخيم علي من جديد ،

عدت للمنزل ، تانولت الفطور و انطلقت الى كليتي بعد ان جاء صديقي ليوصلني بسيارته

الفاخرة ، كان غنيا للغاية و وسيما ايضا و كل الفتيات كن يحسدنني عليه ، و أمضيت يومي

بالكلية ككل يوم ، في المساء خرجت لاشتري ثوبا جديدا من أجل سهرة يوم السبت .



و عدت متعبة إلى البيت ، لكني رغم ذلك فتحت ايميلي كي أكلم اي شخص ، لا يهم من ، بل المهم فقط

ألا ابقى وحيدة لأن الوحدة تقتلني . لكن اليوم وجدت ايميلي فارغا ، لم أعرف أين ذهب كل هؤلاء

ممن لا اذكر حتى اسماؤهم . فاردت الدخول لغرفة دردشة لكني اخطات العنوان و دخلت موقعا آخر ،

يبدو أنه إحدى تلك المنتديات التي يمضي الناس ساعات امامها ، و التي لطالما وجدتها مملة ، و لفت

اهتمامي موضوع بعنوان : أتريدين السعادة ؟ المفتاح هنا...


فقادني الفضول لادخل الموضوع لكن لم أستطع قراءته قبل ان أسجّل , وقمت بالتّسجيل .

ولأول مرة اختار اسم الفتاة الحزينة بدل الفاتنة ، او معذبة القلوب ، او ما شابه من الاسماء التي ترضي غروري .

و ازداد شوقي لمعرفة هذا السر.


وكانت أوّل جملة قرأتها في الموضوع : بسم الله الرحمن الرحيم.


ياااااه ! لم انطق بهذه الجملة منذ امد طويل ، تابعت القرءة ، كان الموضوع كانه يصفني بدقة ،

كل علامات الحزن و الاكتئاب و التعاسة المذكورة فيه تلازمني كل يوم و منذ زمن ، بدات دموعي

تنهمر بغزارة ، احسست كان الموضوع موجه لي ، نعم لي انا بالذات ، و تابعت القراءة و في قلبي

أمل كبير بايجاد الحل ، و فجأةً قرأت ما يلي :


سعادتك بالقربمنالله


نعم بالقربمن خالقك


هو الوحيد القادر على إسعادك


هو الوحيد الذي يملك قلبك


فارتبكت... كاني أسمع هذه الكلمات لاول مرة :

الله ؟!.....خالقي ؟!...




و رمتني الذكريات إلى عمر مضى ، عندما كنت طفلة و كانت أمي تدعوني لاصلّي ،

و لطالما كانت تمتعني بقراءتها للقرآن


آه كم اشتاق لك يا أمي ، كان هذا قبل ان تموتي و آتي الى العيش مع ابي حيث نسيت كل ما ربيتني عليه ،

و غرقت بعالم الضلال الذي نسجه لي والدي !

رحمك الله يا أمي ماكنت لتدعيني أعيش هكذا!


و عدت من جديد لأكمل قراءة الموضوع ، و الذي كان يحتوي تعليمات دقيقة و نصائح مفيدة ، عزمت على تطبيقها.


و أردت أن أصلي ، لكني نسيت كيفية الصلاة و الوضوء ، يا الهي ما العمل ؟ فدخلت أحد المواقع

و رأيت الطريقة و حاولت تطبيقها لاول مرة غطيت شعري الاسود الطويل بلحاء قديم لامي

و ارتديت إحدى عبائاتها فلم اكن ملك اي غطاء للراس و لا اي ملابس ساترة ، و كنت أحتفظ بملابس

أمي كذكرى و لطالما سخرت من غرابتها لكنها اليوم نفعتني حيث لم اجد ضمن خزانتي المملوءة بالملابس

الغالية الثمن و المس***ة للموضة اي شيء يسمى لباسا حقيقيا.


و بدأت صلاتي و لكن لم أكن أحفظ أيّة آية...

صليت و انا أحمل ورقة فيها آيات من القرأن نقلتها من موقع ،

فحتى القرآن الكريم لم يكن له مكان ببيتي المليء بكل شيء، و ذرفت دموعا كثيرة ،

و لأوّل مرة أحسست بانها دموع حقيقية نابعة من قلبي الذي أتعبته بضلالي.

استغفرت ربي كثيرا ، و من يومها قررت التوبة ، واضبت على زيلرة ذلك المنتدى الإسلامي المفيد ،

وارتديت حجابي الشرعي ،و بدات حفظ كتاب ربي ، و تركت حياتي القديمة .ومنذ ذلك اليوم

و أنا أعيش سعادة حقيقية عوضتني عن كل ما قاسيته ، و أحاول كل يوم أن أنتشل احدى الفتيات الضائعات الى جنة الدنيا .


فالحمد لله الذي هداني و ما كنت لاهتدي لولا أن هداني الله

































































































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسات
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 1334
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: لحظات العودة الى الله   السبت مارس 31, 2012 1:54 am






روي عن الإمام مالك أنه كان يقول :
لا تنظروا في ذنوب الناس كأنكم أرباب
وانظروا إلى ذنوبكم كـأنكم عبيد فارحموا
أهل البلاء وأحمدوا الله على العافية

إياك أن تقول : هذا من أهل النار وهذا من
أهل الجنة !
ولا تتكبر على أهل المعصية
بل ادع لهم بالهداية والرشاد .


وقال بعض السلف
قد يعمل العبد ذنبا فيدخل به الجنة
ويعمل طاعة فيدخل بها النار !
قالوا كيف ذلك ؟
قال : يعمل الذنب فلا يزال يذكر ذنبه
فيحدث له إنكسار وذلا وندما
ويكون ذلك سبب نجاته .
ويعمل الحسنة
فلا تزال نصب عينيه
كلما ذكرها اورثته عجبا وكبرا ومنة
فتكون سبب هلاكه .



تقبلي مروري غاليتي ودمتي بخيروعافية














ما أَجمل أَن تجد قلبا يحــــبك دون أَن يطالبك بأَي شيء سوى .. أَن تكون بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لحظات العودة الى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات الفكـر الحـر ..  :: مشاعر يكتبها قلب :: همسات ايمانية-
انتقل الى: