منتديـات الفكـر الحـر ..

مساحة للتعبير عن رأيك بكل حرية لايمنعك الا اخلاقك ودينك وخوفك من الله تعالى
 
الرئيسيةالرئيسية   [google25e3dae [google25e3dae  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
اهلا بكم في منتديات الفكر الحر وحرية التعبير .. نتمنى لكم اقامة طيبة بين ربوع افكار ومشاعر واراء خطتها اقلام بكل صدق .. مرحبا بكم
يارب الى من سواك نشكوا ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس ؟يارب هذا الخنزير واعوانه المجوس عاثوا في البلاد الفساد فخذهم اخذ عزيز مقتدر وانت القوي العزيز انهم لايعجزونك يااالله
اللهم سلط على الخنزير بشار الاسد جند من عندك يسومونه ومن يعينه ويسانده ويؤيده بسفك دماءنا وقتل اطفالنا وتدمير بيوتنا وتهجير عوائلنا وتعذيب شبابنا سوء العذاب يااااااااارب ياااااالله يا قادر ويا مقتدر يارب العالمين
ياااااااااربنا ياجبــــــــــار ...خلصنا من اللخنزير بشاااارِِِ «كلمة حق تشفع لك عند الله يوم القيامه لاتبخل بها اينما تواجدت ولاتخشى الا الله فذلكم الشيطان يخوف اولياءه فلاتكن وليا للشيطان بصمتـــــــــــــــــــــــــــك على جرائم العصابات الاسدية المجوسية فلن تموت الا باجلك الذي قدره الله لك ولو اجتمع اهل الارض والسماء على ان يضروك بشيء ما كتبه الله عليك فلن يضروك كن مؤمننا بما تردده طوال عمرك بانك لن تموت الا بساعتك واصرخ باعلى صوتك بانكار المنكر الذي لم يعد يخفى على احد »
عاشــــــــــــــــــــــــــــت سورية ويسقط بشار الكلب
يا الله نرجو رحمتك يا رب لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأكثر شعبية
اوراق مبعثرة
سيكاره وكأس شاي...وبعض الكلام
(( أسماء الله الحسنى ))
شاركونا بحكمة اليوم ...
تفضل بدعاء لوجه الله تعالى عسى ان يستجاب لك
تفسير الاحلام إبن سيرين
ربَي . . عوضنيّ بمآ هو خيرٌ ممآ خسرت !
كلمات جميله عن التفاؤل بالحياه
ألف ليلة وليلة
طريقة عمل ورود بشريط الستان
لحظة من فضلك
*********
الأمـاكن آه ياسخف الأماكن ، ، لانظرت ، ، ولالقيتك لاتنهدت ، ، وشكيتك ولاأنتهى ليل المولع دون وصلك وأنتهيتك ، ، الأماكن كلهااااا نفس~~الأماكن كلهااااا نفس الأماكن!!!! هــم ، ، وأشـــباح ، ، ومســاكن ، ،..
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ديار ليلى
الإثنين أكتوبر 15, 2018 8:45 pm من طرف همسات

» سيكاره وكأس شاي...وبعض الكلام
الجمعة أكتوبر 12, 2018 10:21 pm من طرف همسات

» شاركونا بحكمة اليوم ...
الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 10:58 pm من طرف همسات

» اوراق مبعثرة
الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 7:50 am من طرف همسات

»  من شعر الشافعي
الأحد أكتوبر 07, 2018 5:40 pm من طرف المفكر

» اروح لمين
الأحد أكتوبر 07, 2018 5:31 pm من طرف المفكر

» اين السلفية في عهد سلمان ؟
الأحد أكتوبر 07, 2018 5:24 pm من طرف المفكر

» الحكم الاسلامي
الأحد أكتوبر 07, 2018 4:55 pm من طرف المفكر

» هل في وسعـي .. أن أختار أحـلامي
السبت أكتوبر 06, 2018 6:46 am من طرف همسات

» اَلـفَقد ...
الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 1:45 am من طرف همسات

» احباب في الله
الجمعة سبتمبر 28, 2018 8:00 pm من طرف همسات

» ماهي اهم الاحداث القادمة
الجمعة سبتمبر 28, 2018 3:39 am من طرف المفكر

تتبع قوقل

شاطر | 
 

 قصــــة الحبــ الذي لا تنتهـــي (ديفداس)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راهب الفكر

avatar

عدد المساهمات : 3096
تاريخ التسجيل : 22/11/2011
العمر : 39

مُساهمةموضوع: قصــــة الحبــ الذي لا تنتهـــي (ديفداس)   الإثنين نوفمبر 26, 2012 9:59 am









[/size]

ديفداس ..قصة إسطورية



.[/size]


قصة إسطورية تعبرعن حب خالد لا يموت ، حب يبقى ويدوم ولا ينتهي إلا بموت الحبيبين فإن ماتا فأن حبهما يحيا مجدداً في عقول واذهان الأجيال وتبقى ذكراه في القلوب و الوجدان .
قصة حياة (ديفداس ) الذي كان عاشقاً غارقاً في الحب غير واعٍ ولا مهتم لما حوله ، عاشقاً حتى بلغ مرحلة الألم، وحقاً عاشقاً حتى الموت .



ولد (ديفداس ) وهو ابن ( ناريان موكارجي ) في عالم تهيمن الثروة على وجوده . وقد غاب ذهنه عن الخضرة المورقة لقرية تاج سونابر حيث طغى فيه الفساد على التعليم . كان منغمساً في لهوه مع رفيقته ( بارو ) .

كان يمازحها ويوبخها ويغمرها بحنانه . وكانت هي تمجده وتحميه وتقدره . كانت طفولة من نوع خاص بدا فيها (ديفداس ) و (بارو ) غائبين عما حولهما . ولم يعلموا حينها ان بذرة عشقهما قد زرعت . وتوقف الزمن ليسمح لرفيقي اللعب بالانغماس في الحب الذي شعرا به قبل أن يفهماه .



وانقطع الحلم عندما أُرسل (ديفداس ) إلى لندن لتلقي التعليم . وسبب الفراق دموعاً كثيرة أخفتها ( بارو ) ولكن (ديفداس ) لم يخفها . شعرت ( بارو ) أن السكون الذي خلفه ( [url=http://www.breksat.com/vb/threads/breksat81013/]ديفداس [/url]) بعد ذهابه سوف يصمّها وأن الظلام سوف يعميها . فقد كان (ديفداس ) هو عالمها .
وتاقت إليه بشدة ، فأشعلت شمعة "دايا" التي تدل على عودة الحبيب القريبة .



ومرت السنون وعاد (ديفداس ) ، شاباً أنيقاً ذا ثقافة أجنبية . بينما ( بارو ) لا تزال تحمل زي البساطة وكذلك الإعجاب والتقدير لرفيقها ( [url=http://www.breksat.com/vb/threads/breksat81013/]ديفداس [/url]) . كان التفاوت بينهما ظاهراً للعيان ، في المظهر وفي الواجهة وفي الوضع. ولكن ( [url=http://www.breksat.com/vb/threads/breksat81013/]ديفداس [/url]) لم يبق منيعاً لفترة طويلة ضد جمال رفيقة طفولته التي أصبحت امرأة فاتنة تنطق عيناها بما لم ينطق به فمها .


كانت فكرة جمع (ديفداس ) و (بارو ) بقداس الزواج من اقتراح والدة ( بارو ) ولكن ( ناريان موكارجي) قابل هذا الاقتراح بطريقة تظهر شعوره بالتفوق . فقد قارن بنبرة تحدٍ وضع العائلتين ، مما سبب شقاً بينهم . شعرت ( بارو ) أن ظلال الحزن في طريقها إليهم ، مما دفعها إلى اللجوء إلى ( [url=http://www.breksat.com/vb/threads/breksat81013/]ديفداس [/url]) وفي ظلام الليل عرضت نفسها عليه فهو الرجل الذي لن تحب غيره . لم يدرك ( [url=http://www.breksat.com/vb/threads/breksat81013/]ديفداس [/url]) أن الألم الشديد الذي يراه في عيني ( بارو ) ما هو إلا انعكاس للمشاعر التي يختلج بها قلبه . ولكنه مع ذلك حاول أن يحصل على موافقة والده على هذا الحب ، ولكن الخصومة وقفت في طريقه . وغادر (ديفداس ) الحساس بصمت دون أن يقابل ( بارو ) وكتب لها رسالة حاسمة يطلب فيها أن تنساه ولكنه تذكر أن لا يطلب من قلبه أن ينساها .


عندما اتضحت مدى قوة مشاعر ( [url=http://www.breksat.com/vb/threads/breksat81013/]ديفداس [/url]) كان الأوان قد فات . وذهب إلى ( بارو ) ولكنها كانت تحس بإهانة كبيرة . وازدرت (ديفداس ) بلا رحمة لأنه لم يقف بجانبها مما أدى إلى افتراقهما ثانية . ولكن الفراق هذه المرة اتخذ طريقين : الأول أن ( بارو ) الآسفة والتي انكسر قلبها تمضي في زواج من رجل ثري ويكبرها سناً بكثير واسمه (زامندر دوفان ). وأما الثاني فهو انغماس (ديفداس ) المحطم في الألم والإدمان على الكحول وفي (شاندرداموكي).



فيما (ديفداس ) المخمور محاط بالفراغ التقى بـ(شاندرا موكي) ، وهي مومس رائعة الجمال وقعت في غرام (ديفداس) من اللحظة الأولى .


نحها احتقاره الصريح لمهنتها ، بشكل غريب ، العزاء الذي لطالما تاقت إليه.انجذب (ديفداس ) للعاطفة الذي كانت تمنحها إياه ( شاندراموكي ) والتي لم تطالب بشيء في المقابل . توثق بينهما رباط فريد حيث التقت أرواحهما في منتصف الطريق . استطاع أن يفصح لها عن ألمه العميق لحبه الذي لم يكتمل تجاه (بارو ) . وشعرت (شاندراموكي) بالتقدير تجاه هذا الرجل الذي يحمل كل هذا الحب . ولم يهمها أن هذا الحب لم يكن لها ! ولم تعد الزخارف التي تحيط بـ(شاندراموكي) تلمع كما كانت ، والغرفة ذات الأعمدة الذهبية والمرايا الأرضية بدت وكأنها فقدت فخامتها . وفي المقابل، بدأ بيتها يغريها بنقائه ، لأنه يذكرها بعلاقتها الصافية مع (ديفداس) . وذلك أعطاها القوة لاعتزال العالم .



من جهة أخرى ، أدت (بارو ) واجباتها الزوجية بإخلاص وحازت على قلوب الجميع بكرمها وحنانها . ولكنها مع ذلك شعرت بالضياع بين الجدران الملونة لقصرها المهيب ولم تستطع ليوم أو دقيقة أو لحظة أن تنسى (ديفداس).
كان قدر (ديفداس ) غريباً . امرأتان تعشقانه ، ولم يكن من المقدر له أن تكون أي منهما له . إحداهما لم يكن باستطاعته أن يحبها والأخرى لم يكن باستطاعته أن يتوقف عن حبها . كان (ديفداس) وحيداً وبلا هدف ولم يوفر له الخمر والسكر العزاء الكافي .



نحها احتقاره الصريح لمهنتها ، بشكل غريب ، العزاء الذي لطالما تاقت إليه.انجذب (ديفداس ) للعاطفة الذي كانت تمنحها إياه ( شاندراموكي ) والتي لم تطالب بشيء في المقابل . توثق بينهما رباط فريد حيث التقت أرواحهما في منتصف الطريق . استطاع أن يفصح لها عن ألمه العميق لحبه الذي لم يكتمل تجاه (بارو ) . وشعرت (شاندراموكي) بالتقدير تجاه هذا الرجل الذي يحمل كل هذا الحب . ولم يهمها أن هذا الحب لم يكن لها ! ولم تعد الزخارف التي تحيط بـ(شاندراموكي) تلمع كما كانت ، والغرفة ذات الأعمدة الذهبية والمرايا الأرضية بدت وكأنها فقدت فخامتها . وفي المقابل، بدأ بيتها يغريها بنقائه ، لأنه يذكرها بعلاقتها الصافية مع (ديفداس) . وذلك أعطاها القوة لاعتزال العالم .
من جهة أخرى ، أدت (بارو ) واجباتها الزوجية بإخلاص وحازت على قلوب الجميع بكرمها وحنانها . ولكنها مع ذلك شعرت بالضياع بين الجدران الملونة لقصرها المهيب ولم تستطع ليوم أو دقيقة أو لحظة أن تنسى (ديفداس).



كان قدر (ديفداس ) غريباً . امرأتان تعشقانه ، ولم يكن من المقدر له أن تكون أي منهما له . إحداهما لم يكن باستطاعته أن يحبها والأخرى لم يكن باستطاعته أن يتوقف عن حبها . كان (ديفداس) وحيداً وبلا هدف ولم يوفر له الخمر والسكر العزاء الكافي .



وهبت الحياة في إحدى لحظاتها الكريمة الفرصة لـ(ديفداس) و (بارو ) أن يلتقيا . كانت العاطفة الموجعة للقلب ماتزال واضحة . ولكن هددتهم غيمة الفراق التي حركتها رياح المجتمع . بدا (ديفداس ) الحالي محبطاً ومكتئباً ومخموراً . وتوسلت إليه (بارو ) لكي يترك معاقرة الخمر . ولكن كيف لـ(ديفداس ) أن يقوم بذلك ؟ كان الخمر ينسيه كل شيء . ولكنه مع ذلك وعد (بارو ) الحبيبة بأنه سوف يراها مرة أخيرة قبل أن يلفظ آخر أنفاسه .



تمر الأيام ويشعر (ديفداس) بدنو لحظاته الأخيرة وزاد توقه لرؤية (بارو ) . وقاوم (ديفداس) ليصل إلى عتبة قصر (بارو) ورغم أن البوابات كانت موصدة إلا أن بوابات السماء انفتحت لـ(ديفداس) . ولم يرَ (ديفداس) الصباح التالي ، ولكن (بارو ) رأته ومع ذلك فإن شمسها لم تشرق ثانية .


. قصــــة الحبــ الذي لا تنتهـــي













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامل

avatar

عدد المساهمات : 916
تاريخ التسجيل : 16/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصــــة الحبــ الذي لا تنتهـــي (ديفداس)   الإثنين نوفمبر 26, 2012 9:39 pm

سطرت لنا أجمل معانى الحب بهدي القصه يستحق المتابعة يسلموووووووووو تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصــــة الحبــ الذي لا تنتهـــي (ديفداس)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات الفكـر الحـر ..  :: مشاعر يكتبها قلب :: كلام اعجبني فنقلته-
انتقل الى: